الأسهم السعودية أفضل فرصة للاستثمار مع تراجع مؤشرات البورصات العربية

الأسهم السعودية أفضل فرصة للاستثمار مع تراجع مؤشرات البورصات العربية

أثر الهجوم الحوثي على منشأتي نفط السعودية في مدينتي بقيق وخريص على تراجع مؤشرات البورصة للدول الخليجية أجمع، حيث انخفض الإنتاج السعودي من النفط إلى نحو النصف وارتفعت الأسعار إلى نحو 20% وقفزت العقود الآجلة لخام برنت القياسي إلى ما يزيد عن 19% لتصل إلى 71.95 دولار/برميل، في حين صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي أكثر من 15%إلى 63.34 دولار/برميل.

فيما انخفض مؤشر بورصة دبي 0.6% إلى 2870 نقطة. وانخفض مؤشر بورصة أبو ظبي 0.4% إلى 5074 نقطة. واستقر مؤشر سلطنة عمان عند 4021 نقطة. وتراجع مؤشر البحرين 0.7% إلى 1536 نقطة. فيما تراجع مؤشر الكويت 0.3% إلى 6235 نقطة.

وإذا نظرنا للبيانات السابقة نجد أنفسنا أمام فرصة لا تعوض للإستفادة من الوضع الحالي للبورصة الخليجية وشراء أسهم في الشركات الكبرى التي انخفضت أسهمها متأثرةً بهذه الأوضاع، فالمتداول الذي يملك خبرة في سوق البورصة يعلم جيداً أن هذه الفرصة محدودة الوقت ومن يستغلها بشراء أكبر قدر ممكن من الأسهم يكون على الطريق الصحيح بأن يصبح من كبار المستثمرين في الشرق الأوسط.

ولنأخذ مثال حي على ذلك:

كانت الحكومة السعودية في وقتٍ سابق قد قررت طرح أسهم شركة أرامكو العملاقة للاكتتاب العام في الفترة الراهنة تماشياً مع خطة الإصلاح الاقتصادي وتماشياً مع رؤية 2030 بهدف جمع 100 مليار دولار استناداً إلى قيمة الشركة التي فاقت قيمتها السوقية قيمة شركة أبل.

ولكن بعد الوضع الحالي وتدني أسهم أرامكو في البورصة سوف ينخفض سعر السهم بصورة كبيرة ولا شك في توجه العديد من المستثمرين لانتهاز هذه الفرصة وشراء أكبر عدد ممكن من الأسهم في وضع الانخفاض قبل معاودة الارتفاع مرة أخرى.

وفي هذا الشأن قال الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات هشام أبو جامع “إن تغطية الاكتتاب لشركة ضخمة بحجم أرامكو، لن تشكل أية هواجس وكذلك تنافس مستثمري العالم على الاكتتاب به في عملية يتوقع أن تكون أكبر عملية طرح للأسهم في العالم”.

أليست هذه هي الفرصة الأفضل لك على الإطلاق للدخول في عالم الاستثمار وشراء أسهم كبرى الشركات العملاقة بأقل الأسعار؟!


‫0 تعليق

اترك تعليقاً