الريبو والريبو المعاكس … وعلاقتهما بسعر الفائدة!

- برعاية -
الريبو والريبو المعاكس وعلاقتهما بسعر الفائدة

غالباً ما يتم الريبو بين البنوك التجارية والبنوك المركزية. وذلك عندما تقترض البنوك التجارية أموالاً من البنوك المركزية مقابل سندات أو أذون خزانة تمتلكها.

ترى فرصة تداول؟ افتح حساب الآن!

انضم الآن أو جرب الحساب المجاني

ماهو الريبو:

هو اختصار لاتفاق اعادة الشراء، عبارة عن احدي السياسات النقدية لبيع الورقة المالية ثم اعادة شراءها لاحقاً بسعر أعلي، بهدف توفير سيولة مالية عاجلة. يعتبر احد انواع الاستثمار الآمن الذي يقوم علي اعادة شراء بسعر فائدة لليلة واحدة غالبًا او لمدة قصيرة جداً قد لا تتجاوز الأسبوع.. وتعد أداة مالية تتيح للطرف البائع الحصول علي سيولة من المشتري.

ما هو الريبو العكسي؟

هو عملية معاكسة تماماً الريبُو. وهي العملية التي يقوم بموجبها بائع السندات في المرحلة الأولى، باعادة شرائها مرة أخرى بعد انقضاء المدة المتفق عليها.

وبذلك يمكن القول أن تلك العملية بالنسبة للبائع في المرة الأولى تسمى الريبو، أما بالنسبة للمشتري فيطلق عليها اسم “الريبو العكسي”.

فوائد الريبُو:

تستفيد البنوك المركزية من اتفاقية الريبو في حالة وجود أزمة مالية بالأسواق. فهي تساهم في تحريك السوق ومساعدة الشركات علي الاستثمار، بالاضافة الي تحقيق ربح بسيط علي عملية الريبو بأقل مستوي من المخاطر.

يستفيد العميل من اتفاقية الريبُو في حالة التعثر المالي، فاذا وصفنا عملية الريبو بأنها قرض قصير الأجل منخفض المخاطر، فهو يتميز عن القرض المضمون طويل الأجل بأنه يتيح للعميل بيع ضمان القرض من السندات في حالة اعلان الافلاس والاستفادة من عائدها. بينما في القرض المضمون لا يمكن للعميل التصرف في الضمانات ويتم الحجز علي ممتلكاته بالكامل.

ترى فرصة تداول؟ افتح حساب الآن!

انضم الآن أو جرب الحساب المجاني

علاقة الريبو بالفائدة الأمريكية:

ماهي علاقة الريبو بالفائدة الامريكية

عادة ما يرتبط مفهوم الريبُوبسعر الفائدة الأمريكية علي الدولار، حيث ان الدولار يعد عملية احتياطية نقدية لدي العديد من البلدان، كما انه عملة أساسية في التجارة الدولية.. لذلك تلجأ البنوك لتحريك سعر الريبو كلما تحرك سعر الفائدة علي الدولار.

علي سبيل المثال، عندما رفع الفيدرالي الامريكي سعر الفائدة علي دولار بواقع 75 نقط أساس، قرر البنك المركزي السعودي خلال نفس اليوم رفع معدل اتفاقيات اعادة الشراء ( الريبُو) بمقدار 75 نقطة أساس من 2.25 الي 3.00 %. وكذلك رفع معدل اتفاقيات اعادة الشراء العكسي ( الريبو العكسي ) بمقدار 75 نقطة أساس من 1.75 الي 2.50 %.

لماذا تستخدم البنوك المركزية اتفاقيات اعادة الشراء الريبُو؟

تستخدم البنوك اتفاقيات اعادة الشراء للتحكم في حجم السيولة التي تضخها إلى الأسواق، ومن ثم التأثير على معدلات التضخم والانكماش. في حالات الركود على سبيل المثال، تقوم البنوك المركزية بتخفيض الفائدة على الريبُو، فتبيع المصارف السندات للبنوك المركزية لتحصل على النقد، ومن ثم تعود لتشتريها لكن بسعر فائدة أقل. وهذا تكون نتيجته أن تمنح المصارف قروض للمواطنين بسعر فائدة أقل. فتزداد طلبات القروض ويزداد معها عرض الأموال في الأسواق، فتتنشط عجلة الاقتصاد.

على العكس من ذلك، في حال كانت الحالة الاقتصادية جيدة، ترفع البنوك المركزية معدل الفائدة على الريبُو، لتزيد المصارف هي الأخرى نسبة الفائدة عند اقراض المواطنين. وهذا ينتج عنه انخفاض في طلبات القروض، ومن ثم انخفاض عرض الأموال في السوق، بالشكل الذي يحافط على التضخم عند المستويات المستهدفة.

تأثير الريبو على قيمة العملة:

في الأصل توجد علاقة طردية بين سعر الفائدة وقيمة العملة. والأمر تماماً ينطبق على عمليات اعادة الشراء “الريبُو”، حيث ان رفع الفادئة عليها تشير إلى تعافي في الحالة الاقتصادية الأمر الذي يقود لرفع قيمة العملة على المدى القريب. لكن في حال خفض معدلات الفائدة على عمليات الريبو، فذلك يحمل اشارة على حالة من الركود، التي تقود لخفض قيمة العملة أيضاً على المدى القريب.

Advertisements