تداول مؤشر السوق السعودي

تشتهر المملكة العربية السعودية بين المستثمرين بقطاعها النفطي الهائل، حيث يوجد ما يقرب من 260 مليار برميل من احتياطيات النفط التي تُشكل ما يقرب من خمس المعروض العالمي. 

فيما يلي نظرة على البورصة السعودية مباشر، والبورصة العالمية وبعض الخيارات للمستثمرين المقيمين.

تداول مؤشر السوق السعودي مباشر 

تداول مؤشر السوق السعودي هي البورصة الوحيدة في البلاد وتشرف عليها هيئة سوق المال مع ما يقرب من 150 شركة مدرجة، تميل البورصة بشكل كبير نحو الخدمات المالية وصناعات الطاقة ولكن تشمل العديد من القطاعات الأخرى. بشكل عام، يوفر المؤشر للمستثمرين فرصة جيدة لتنمية الاقتصاد في البلاد.

المقياس الرئيسي لتداول الأسهم السعودية هو مؤشر تداول لجميع الأسهم (TASI)، والذي يشبه مؤشر S&P 500 في الولايات المتحدة. منذ أن بدأ في عام 1994 عند 1،282.87، ارتفع المؤشر إلى أكثر من 11000 قبل أن ينخفض ​​إلى مستواه الحالي عند حوالي 7،103.52، حركات الأسعار مرتبطة إلى حد كبير بتقلبات أسعار النفط.

ابدأ الآن استثمارك فيمؤشر السوق السعودي عبر الانترنت

مؤشر الاسهم ارامكو والاقتصاد السعودي

أكبر شركة في المملكة العربية السعودية هي شركة النفط العربية السعودية المعروفة باسم أرامكو السعودية، في حين أن الشركة تقدر قيمتها بحوالي 781 مليار دولار في عام 2005، مما يجعلها الشركة الأكثر قيمة في العالم.

على الرغم من هيمنة صناعة النفط، تحاول الحكومة السعودية تنويع اقتصادها وتشجيع النمو من خلال الخصخصة. يتم بالفعل خصخصة صناعات مثل الكهرباء والاتصالات، في حين يتم تصميم “مدن اقتصادية” جديدة لتشجيع التطورات الجديدة خارج صناعة الطاقة.

مؤشر الاسهم ارامكو والاقتصاد السعودي
مؤشر الاسهم ارامكو والاقتصاد السعودي

أعلنت الدولة أيضًا أنها ستدخل صناعة الطاقة البديلة بطريقة كبيرة جدًا، وتأمل الحكومة في توفير ما يصل إلى 15000 فرصة عمل خلال العقد المقبل من خلال التركيز على الطاقة الشمسية من كل من تصنيع الألواح الشمسية وزوايا تشغيل المزارع الشمسية.

إيجابيات وسلبيات الاستثمار في مؤشر السوق السعودي

تمثل المملكة العربية السعودية وجهة استثمارية جذابة للغاية عندما ترتفع أسعار الطاقة، لكن بعض المستثمرين يشككون في استدامة اقتصاد البلاد على المدى الطويل بالنظر إلى اعتماده على مورد محدود مثل النفط الخام، وما إذا كان تنويع الحكومة في الصناعات الأخرى سينجح أم لا. 

تشمل فوائد الاستثمار في الأسهم السعودية:

  1. الإنفاق الكبير على رأس المال – تدير المملكة العربية السعودية بانتظام فوائض قوية في الحساب بفضل إيراداتها الكبيرة من النفط الخام، والتي تمنح الحكومة الأموال لإنفاقها على برامج التنمية الاقتصادية لتحفيز الاقتصاد أكثر.
  2. عمليات الخصخصة الأخيرة – اتخذت الحكومة السعودية تدابير لخصخصة بعض الصناعات، مثل الكهرباء والاتصالات، من أجل فتح أسواقها لمزيد من الاستثمار من الخارج، لا سيما في أسواق غير الطاقة.

تشمل مخاطر الاستثمار في المملكة العربية السعودية:

  1. الاعتماد على النفط الخام – تستمد المملكة العربية السعودية الغالبية العظمى من إيراداتها من النفط الخام وغيرها من أشكال الطاقة، مما يعني أن أي انخفاض في سعر النفط الخام يمكن أن يكون له آثار سلبية كبيرة على البلاد.
  2. الحكومة الملكية – لدى المملكة العربية السعودية شكل من أشكال الحكم الملكي حيث يجمع الملك بين الوظائف التشريعية والتنفيذية والقضائية؛ وقد أدى هذا إلى ارتفاع معدلات الفساد من قبل هيئات مثل الشفافية الدولية.
الاستثمار في الاسهم السعودية
الاستثمار في الاسهم السعودية

الاستثمار في الاسهم السعودية

الاستثمار في الاسهم السعودية أسهل في تحقيقه من خلال الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) التي تتداول في البورصات الأمريكية. 

اعتبارًا من أوائل مايو 2012، كانت الخيارات الوحيدة للاستثمار في الاسهم السعودية هي صناديق الاستثمار المتداولة في الشرق الأوسط، مثل (SPDR S&P Emerging Middle East & Africa ETF (GAF، لكن Van Eck أعلنت مؤخرًا أنها قد تطلق اثنين من صناديق الاستثمار المتداولة في البلاد.

يُمكنك أيضًا تعلم المزيد عن الاسهم السعودية وسوق التداول معنا..

  1. ابدء استثمارك الرسمي في شركة ارامكو من خلال جوالك في ٥ دقائق
  2. استثمار الذهب في البنوك السعودية
  3. تداول المؤشرات العالمية
You May Also Like