حيتان العملات الرقمية .. من هم؟

- برعاية -
حيتان العملات الرقمية

يطلق لقب “حوت” في عالم العملات الرقمية المليء بالغموض والإثارة سواء على المستثمر الذي تتراوح حجم محفظته ما بين 10 آلاف إلى 100 ألف عملة، ما يجعل ثروات هؤلاء الأشخاص تقدر بملايين الدولارات مع المستويات القياسية الحالية التي تحققها العملة الرقمية.

ترى فرصة تداول؟ افتح حساب الآن!

افتح حساب الآن وابدا استثمارك الخاص

يُستخدم مصطلح “الحوت” لوصف فرد أو منظمة لديها كمية كبيرة من عملة رقمية معينة. ولا يوجد حد قطع محدد لهذا التعريف، لكن البعض يقول إن حوت العملة يجب أن يحتوي على 1000 عملة على الأقل. ويمكن تعريف الحوت أيضاً على أنه شخص لديه ما يكفي من العملات المعدنية أو الرموز المميزة لإحداث تأثير كبير على أسعار السوق، إما عن طريق شراء أو بيع كميات كبيرة.

تتضمن أمثلة هذه الحيتان مجموعات استثمارية مثل بانتيرا كابيتال، شركة فورتريس إنفستمنت جروب، شركة فالكون جلوبال كابيتال.

تعاملات الحيتان المالية:

من الناحية العملية، لا يتداول معظم هؤلاء اللاعبين الكبار حقاً في أسواق العملات الرقمية التقليدية، حيث يمكن لطلباتهم الكبيرة أن تطغى على الحجم المتاح في تسجيل الطلبات. بدلاً من ذلك، يشترون ويبيعون العملات المعدنية من دفاتر الصرف، فيما يعرف بالتداول خارج البورصة. (هو سوق لامركزي حيث يمكن تداول الأصول فيه، بما في ذلك بعض العملات، التي لا يتم تداولها في أسواق الأسهم المركزية).

وعندما يتعلق الأمر بالبلوكتشين بروتوكول إثبات الحصة، (إثبات الحصة (PoS) هي واحدة من أكثر آليات إجماع البلوكتشين المستخدمة على نطاق واسع اليوم) يكون للحيتان تأثير كبير في عمليات الحوكمة على السلسلة (المزيد من الأموال على المحك يمنحها قوة تصويتية أكبر).

فيما يتعلق بهذه السلاسل، يمكن أن يكون وجود الحيتان علامة جيدة (من حيث الاستقرار) لأن لديهم حوافز قوية للتصرف بأمانة ومساعدة الشبكة على النمو. ومن ناحية أخرى، فإن سيطرة الحيتان على غالبية الأموال يمكن أن يؤدي إلى تأثير سلبي فيما يتعلق بمركزية السلطة.

ترى فرصة تداول؟ افتح حساب الآن!

افتح حساب الآن وابدا استثمارك الخاص
حوت العملات الرقمية

من أهم الأسباب التي تجعل الحيتان قادرين على التحرك في سوق العملات الرقمية بشكل كبير هو حجم المحفظة الخاصة بهم. فعندما يتملك الحيتان كميات كبيرة من العملات الرقمية. فإنهم يتمتعون بالقدرة على تحديد سعر العملة بشكل أكبر، وذلك عندما يتم شراء أو بيع كميات كبيرة من العملات الرقمية.

ومع ذلك، يتميز سوق العملات الرقمية بالتقلبات الشديدة والسرعة التي يمكن للأحداث التغير بها. وهذا يعني أن حتى الحيتان يمكن أن يتعرضوا لخسائر كبيرة إذا لم يتم التحلي بالحكمة في مناوراتهم. ولذلك، يتعين على المستثمرين الذين يرغبون في الاستثمار في العملات الرقمية، القيام بالبحث والتحليل اللازمين قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية.

في النهاية، يمكن القول بأن حيتان العملات الرقمية لهم دور كبير في تحريك سوق العملات الرقمية، ولكنها ليست العامل الوحيد المؤثر على هذا السوق. وينبغي للمستثمرين الاستثمار في العملات الرقميه أن يقوموا بالتحليل الفني واتباع استراتيجيات التداول الصحيحة حتى يسهل لهم معرفة هوامش رأس المال والتعامل مع ذلك.

Advertisements