ما هو الفوركس “سوق العملات الأجنبية”

هل تعلم بأنك بنسبة 90% قد تكون دخلت في إحدى صفقات الفوركس في يومٍ من الأيام أو حتى أنك قمت بذلك العديد من المرات! دعنا نأخذ المثال التالي لتوضيح الأمر: إذا أنت قمت بالسفر إلى الخارج في وقتٍ ما فأنت بالطبع كنت في حاجة لتغيير عملتك الوطنية إلى عملة البلد الذي سافرت إليه، فإذا كنت من السعودية وسافرت في رحلة إلى تركيا يجب عليك استبدال الريالات السعودية التي بحوزتك إلى الليرة التركية. والذي ينظم ذلك هو سعر الصرف بين العملتين.

هذا بكل سهولة ما يسمى التداول في الفوركس. الذي يمثل أكبر سوق مالي في العالم بحجم تعاملات يومية يزيد عن 5.3 تريليون دولار ، فمجموع قيم التداول في أسواق الأسهم العالمية لا تقترب حتى من هذا الرقم. ففي الفوركس كل شيء خاضع للتداول.

كلمة فوركس هي اختصار لـ ” Foreign Exchange” وتعني تبادل العملات الأجنبية. بمعنى أن تجارة الفوركس تكون ببيع أو شراء عملة بلد معينة مقابل عملة بلد أخرى. وهي بذلك تجارة عالمية لا تقتصر على منطقة محددة وإنما هي شبكة الكترونية تضم تجار الفوركس من الأفراد والمؤسسات المالية وكذلك البنوك من شتى أنحاء العالم في سوق يعمل 24 ساعة في اليوم في بيع وشراء العملات، ففي أي وقت وفي أي مكان هناك من يتداول في سوق الفوركس بالبيع والشراء. لذلك يعد من أكثر الأسواق سيولة ومرونة في العالم. وفيما يلي نوضح طريقة التجارة في الفوركس.

كيف تتم التجارة في الفوركس

تكمن الفكرة الأساسية هنا في التوقع، كل ما عليك فعله هو التوقع فقط – والذي يعتمد بالأساس على التعلم وتطوير الذات في مجال تجارة الفوركس – توقعك لقيمة العملة في المستقبل يحدد مدى نجاحك في صفقة التداول. فلو توقعت مثلاً أنه مع اتجاه السياسة الصينية إلى تخفيض سعر عملتها الوطنية لتشجيع الاستثمارات الأجنبية، أن اليوان سوف ينخفض أمام الدولار الأمريكي عندها يمكنك بيع اليوان مقابل الدولار الأمريكي وتحقيق أرباح.  أما في حال كنت تتوقع ارتفاع قيمة اليوان في المستقبل عندها يمكنك شراؤه.

ويمكنك التداول في أي وقت تريده فالسوق مرن ويتميز بالسيولة العالية، بمعنى أنه يمكنك إيجاد بائع أو مشتري لعملتك عند السعر الذي ترغب به وهو ما يبعد عنك شبح الخسارة وهي ميزة لا تتوافر في أي سوق مالي آخر غير سوق الفوركس،

‫0 تعليق

اترك تعليقاً