مجال استثماري يمكنه تخطي أزمة الاقتصاد العالمية

- برعاية -

مع زيادة سعر الدولار المستمرة بالأيام الماضية، تعرض معظم المستثمرين الي تخوفات حول قيمة أموالهم المُعرضة للتناقص أمام موجات التضخم العالمية، اصبح البعض ايضاً يبحث عن ماهو افضل للاستثمار به بجانب استثماراته الاساسية.. كان سؤالهم عن ماهو اضمن استثمار يمكنه تخطي تلك الازمة ولو بنسبة قليلة؟؟

دعنا نخبرك ونخبرهم عن هذا الاستثمار الذي يمكنه تخطي الموقف….

الاستثمار في الذهب، حيث ان شراء أوقية الذهب والمشغولات الذهبية هي واحدة من الحلول التي تحتضن الأموال للحفاظ على قيمتها في أوقات التقلبات الاقتصادية، مما يتم تصنيف الاستثمار في الذهب كإحدى الطرق الناجحة لمواجهة التضخم، ولكن مع الحرص على الشراء وفقًا للأساليب الصحيحة التي تضمن عدم فقدان جزء من قيمة الأموال.

أصبح عدم اليقين السياسي والاقتصادي جزءاً أساسياً في البيئة الاقتصادية الحديثة، لهذا السبب ينظر المستثمرون للذهب كملاذ آمن في أوقات عدم اليقين السياسي والاقتصادي.

يرجع ذلك إلى سبب بسيط، وهو أنه على مدار التاريخ، انهارت إمبراطوريات، وحدثت انقلابات سياسية، وانهارت عملات، بينما تمكن المستثمرون الذين يمتلكون الذهب من الحفاظ على ثرواتهم بنجاح في خضم كل ذلك، ومن ثم عندما تنتشر حالة من عدم اليقين الاقتصادي العالمي، عادة ما يشتري المستثمرون ذهباً باعتباره ملاذاً آمناً.

يساعد الاستثمار في الذهب على تنويع المحفظة الاستثمارية، خاصة أن الذهب لا يرتبط بالأسهم أو السندات أو العقارات.

بالنسبة لأسهم شركات ومناجم الذهب، فإنها ترتفع وتنخفض بشكل عام مع ارتفاع وانخفاض أسعار الذهب، لكن هناك شركات تعدين مُدارة بشكل جيد، وتحقق أرباحاً حتى عندما ينخفض سعر الذهب. حتى أولئك المستثمرون الذين يركزون على زيادة أرباحهم، وليس على تحقيق دخل ثابت، بإمكانهم اختيار أسهم ذهب ذات أداء قوي، فهذه الأسهم تحقق أرباحاً أفضل بشكل عام.

لا تتردد الان، وتواصل معنا لاخبارك بكافة تفاصيل استثمارك الاضافي و تخطي هذه الازمة العالمية

برجاء التأكد من صحة البيانات قبل الإرسال:

Advertisements