هل تتراجع مصر في ظل زيادة متداولي عملة «البيتكوين»

- برعاية -

  

هل تتراجع مصر عن قرار حظر بيتكوين، في ظل انتعاش سوق تداول العملات المشفرة البيتكوين وبدأ بعض البلاد و من ضمنها المملكة العربية السعودية في دراسة تداول عملة البيتكوين بداخلها، كما تدرس روسيا حاليا قبول عملة البيتكوين ثمنا لصاداتها من النفط و الغاز، يأتي التساؤل الرئيسي عن موقف مصر من تداول العملات الرقمية المشفرة البيتكوين، وهل سوف تظل على موقفها بمنع تداولها بداخلها، خاصتا بعد القرار الذي أصدره البنك المركزي بحظرالتعامل بهذه العملات،فهل سوف يحدث تراجع عن هذه القرار في ظل اعلان احد منصات تداول العملات المشفرة بتزايد عدد المصريين إلى مليوني شخص، 

 

البيتكوين تستقر عند الـ 46.500 دولار
قرار هل تتراجع مصر عن حظر بيتكوين

هل تتراجع مصر في ظل زيادة متداولي عملة «البيتكوين» لمليوني شخص

يرجع سبب منع مصر من تداول عملة  البيتكوين المشفرة داخلها وذلك لتأثيرها في الاقتصاد المصري. حيث يتطلب تداول عملة البيتكوين داخل مصر وجود ثلاثة أطراف دائن و مدين و دولة. وفي هذه الحالة يكون دور الدولة مفقود ولا تستطيع الدولة مراقبة عملية التداول فيصبح ذلك أقتصاد موازي لأقتصاد الدولة، لكن في ظل التطور السريع لتداول عملة البيتكوين في العالم. و بدأ كذلك بعض الدول في الاعتراف بشرعية هذه العملة. هل تتراجع مصر عن هذا القرار. 

العقوبات لمتداولي بيتكوين في مصر

 يعاقب من يقوم بتداول عملة البيتكوين داخل مصر بالحبس أو يقوم كذلك بدفع غرامة بدءا من مليون جنيه حتى 10 ملايين جنيه. كذلك عندما يعاود فعلته مرة آخرى يعاقب بالحبس والغرامة في وقت واحد. اما بالنسبة للمحتالين الذي يقومون بالسطو على الحسابات و سرقة البيانات. يعاقبوا بالحبس  ثلاثة أشهر ويقوموا كذلك بدفع غرامة بدءا من  ثلاثين ألف جنيه حتي خمسين ألف جنيه. 

Advertisements