هل يمكن جعل الأموال تعمل من أجلنا ونربح الكثير مرة أخرى؟

- برعاية -

نعم وهذا هو المعنى الحقيقي للإستثمار، ويعتبر الاستثمار في الأسهم من أكثر الخيارات الاستثمارية شهرة بسبب العائد المربح ،كما يمكن البدء فيها برؤوس أموال بسيطة وبخبرة ضعيفة.

  • الاستثمار في الأسهم تعني شراء أسهم تمثل حصة في شركة عامة مدرجة ، وقد تصبح أسهمك أكثر قيمة، وقد يرغب مستثمرون آخرون في شرائها منك بأكثر مما دفعته مقابلها هذا يعني أنه يمكنك كسب ربح إذا قررت بيعها، لذا بالاستثمار في سوق الأسهم هو لعبة طويلة. تتمثل القاعدة الأساسية الجيدة في امتلاك محفظة استثمارية متنوعة والاستمرار في الاستثمار.

وعندما تقرر الاستثمار في الأسهم فهناك طريقتان رئيسيتان لجني الأرباح من الأسهم:

  • “توزيعات الأرباح”

عندما تكون الشركات المملوكة ملكية عامة ورابحة مالية، يمكنهم اختيار توزيع بعض هذه الأرباح على المساهمين عن طريق دفع أرباح يمكنك إما أخذ أرباح الأسهم نقدًا أو إعادة استثمارها لشراء المزيد من الأسهم في الشركة حيث يركز العديد من المستثمرين المتقاعدين على الأسهم التي تولد دخلًا منتظمًا للأرباح لتحل محل الدخل الذي لم يعودوا يتلقونه من وظائفهم.

  • “الأرباح الرأسمالية”

وفي هذه الحالة يتم شراء الأسهم وبيعها باستمرار طوال الوقت مع التغير المستمر لأسعارها فعندما يرتفع سعر السهم أعلى مما دفعته لشرائه، يمكنك بيع أسهمك بربح، بالضبط كالتعامل مع شراء وبيع الذهب، أو العقارات، وتُعرف هذه الأرباح باسم مكاسب رأس المال، في المقابل أيضا إذا قمت ببيع الأسهم الخاصة بك بسعر أقل مما دفعته لشرائه، فقد تكبدت خسارة رأس المال، وتعتمد هذه الطريقة على حجم الطلب على السهم كأداة مالية المدفوع بدوره برغبة المستثمرين في الحصول عليها.

ولأني مستثمر مثلك أعلم خوفك وقلقك جيدا من فقدان الأموال لأنك تعرف جيدا أن سوق الأموال بصفة عامة ليس ثابتا في أرباحه و أنه لابد من وجود خسائر في وقت ما لكن لا تقلق عزيزي القارئ سأشرح لك بعض الملاحظات حتى لا تقع في بئر الخسائر:

1. تعلم آليات التداول وكيفية التنفيذ، وتابع طبيعة السوق

تداولاتك ستكون في الأغلب من خلال منصة التداول التي يوفرها الوسيط الذي قررت التعامل معه في الخطوة الأولى، لذا أول ما يجب القيام به في هذه الخطوة هي معرفة كيفية التعامل مع هذه المنصة وفهم أوامر التداول وطريقة التنفيذ والحساب 

بعد ذلك يأتي دور الإلمام بقواعد التحليل وفهم مؤثرات السوق وطريقة اختيار الأسهم أو الأدوات المالية التي تحقق لك اهدافك الاستثمارية، ووضع خطة للتداول والالتزام بها

2. تدرب على حساب تجريبي

استثمر في عقلك ومهاراتك بعض من الوقت قبل أن تستثمر في أموالك، تذكر أن الاستثمار في النفس هو الاستثمار الوحيد الخالي من المخاطر، التداول التجريبي يتيح لك هذه الفرصة، افتح حساب بأموال وهمية وتابع لفترة وتأكد من أنك قادر على متابعة السوق قبل الخوض في التداولات الحقيقية

3. افتح حساب وساطة

يتطلب تداول الأسهم بحث وفتح حساب مع أحد شركات الوساطة أو المنصات الإلكترونية المنتشرة اليوم، فتح الحساب يتم في بضع دقائق، وقبل ذلك لا تنسى القيام بدورك في البحث والتحري عن الشركة واختيارها ضمن الاعتبارات التي ناقشناها من قبل

4. حدد حجم حسابك 

ضع في الاعتبار أن الاستثمار يأتي في المرتبة الثالثة من الحصول على الدخل في المالية الشخصية، بعد الإنفاق والادخار، فإذا كنت تنوى الدخول في عالم الاستثمار عموما وفي سوق الأسهم او الأسواق المالية خصوصا، من تجارب شخصية سابقة يمكن البدء بمبلغ 500 دولار فقط.

انت الأن جاهز لدخول مغامرة اسهم جديدة بدون خسائر

برجاء التأكد من صحة البيانات قبل الإرسال:

Advertisements