3 خطوات أساسية لاختيار أفضل الأسهم

- برعاية -

إن اختيار اسهم البورصة قد تكون عملية معقدة، فهناك طرق مختلفة لاختيار الاسهم الجيدة يستخدمها المستثمرون، ولكن من الأفضل أن تتبع الخطوات العامة للحد من مخاطر الاستثمار. في هذا المقال اعددنا لك الخطوات الأساسية لإختيار الأسهم عالية الأداء كما ستساعدك على البدء في الإستثمار والربح في سوق الأسهم.

الخطوة الأولى: تحديد المدة والاستراتيجية العامة للاستثمار

هذه الخطوة مهمة جدا لأنها سوف تحدد من خلالها نوع الأسهم التي سوف تشتريها. فمثلا، لنفترض أنك قررت أن تكون مستثمراً طويل الأجل، وتريد أن تجد الأسهم التي تتمتع بميزة تنافسية مستدامة التي يكون نموها مستقر. إن مفتاح العثور على هذه الأسهم هو النظر إلى أداء كل سهم في آخر 10 سنوات أو أكثر، ثم إجراء تحليل للأسهم.

وإذا كنت ترغب في الاستثمار قصير الأجل، فعليك الالتزام بإحدى الاستراتيجيات التالية:

1. تحركات السوق

إنها عبارة عن استراتيجية لشراء الأسهم التي كانت لها عائدات مرتفعة على مدى 3 إلى 12 شهرا ماضيا، وبيع التي كانت عائداتها ضعيفة على مدى نفس الفترة. كما توفر معظم التحليلات التقنية، فعليك البحث عن الأسهم الرابحة المستقرة ذات اسعار معقولة، بينما تكون الأسهم أكثر استقرارا بوسعك الاستثمار كما تشاء.

2. الاستثمار المناقض

تتلخص هذه الإستراتيجية في البحث عن ردود أفعال سوق البورصة. وتبين الأبحاث أن سوق الأسهم ليست دائما فعالة، مما يعني أن الأسعار لا تمثل دائما بشكل دقيق قيمة الأسهم. وعندما تعلن شركة ما عن أخبار سيئة، فإن الناس يقومون ببيع الأسهم وغالبا ما ينخفض السعر إلى أقل من القيمة المتوسطة للسهم. يجب عليك أن تكون حريصا ومستعدا للتعرض والتعافي من تأثير الأخبار السيئة.

على سبيل المثال، إذا انخفضت الأسهم بنسبة 20% بعد أن خسرت شركة ما قضية قانونية لا تلحق ضرراً دائماً بالعلامة التجارية للشركة ومنتجاتها، فيمكنك أن تكون على ثقة من أن ردة فعل السوق قد بالغت في التعامل مع هذا الخبر. فعليك البحث عن قائمة بالأسهم التي شهدت انخفاضاً مؤخراً في الأسعار، وتحليل احتمالات التراجع. وإذا أظهرت الأسهم أنماطاً معاكسة، فقم بالبحث أيضا عن آخر الأخبار لتحليل أسباب الهبوط الأخير في الأسعار لكي تحدد وجود أسهم تم بيعها أكثر من المطلوب.

الخطوة الثانية: ابحث عن أسهم تناسب مدة استثمارك واستراتيجيتك

هناك العديد من الأدوات على شبكة الإنترنت التي يمكن أن تساعدك في العثور على الأسهم تناسبك كما يمكنك معرفة حجم التداول اليومى بسهولة من خلال المدونات التجارية والصحف ومواقع الأخبار المالية، كما تقدم العديد من المواقع المالية قوائم يومية أو شهرية أو سنوية عن الأسهم الأكثر نشاطًا وتداولًا في البورصة العالمية

الخطوة الثالثة: تنويع الأسهم

وبمجرد أن يصبح لديك قائمة بالأسهم التي ترغب في شراؤها، فيجب عليك أن تعمل على تنويع هذه الأسهم من حيث الذي يعطي أعلى نسبة عائد أو مخاطرة. يمكنك القيام بتحليل محفظتك الاستثمارية، سيمنحك التحليل نسب المال الذي يجب تخصيصه لكل سهم. وتعد هذه الخطوة ذات أهمية قصوى لأن تنويع الأسهم من أساسيات عالم الاستثمار.

برجاء التأكد من صحة البيانات قبل الإرسال:

Advertisements