التضخم الاقتصادي، أسبابه والآثار الناتجه عنه!

- برعاية -

التضخم الاقتصادي ليس استثناء لهذه القاعدة. في كل موقف من مواقف الحياة الحقيقية، هناك رابحون وخاسرون.

ترى فرصة تداول؟ افتح حساب الآن!

انضم الآن أو جرب الحساب المجاني

وعلى الرغم من أن المستهلكين لا يستفيدون بشكل كبير من التضخم الاقتصادي، يمكن للمستثمرين الاستفادة من ارتفاع أسعار المستهلك من خلال الاحتفاظ بالأوراق المالية والأصول الأخرى في الأسواق المالية. في الوقت نفسه، يمكن أن تستفيد الشركات وتتضرر من التضخم الاقتصادى.

في هذه المقالة سوف نتعرف على كل ما يخص التضخم الاقتصادى و أسبابه وكيف يمكن تفاديه.

التضخم الاقتصادي

ما هو التضخم؟

هو ارتفاع واسع النطاق في أسعار السلع والخدمات و العناصر المكونة لها مما يؤدي إلى إنخفاض القوة الشرائية لعملة البلد في نفس الوقت، ليس كما تم تحديده من قبل البنك المركزي. في اقتصاد الأسواق، تتغير أسعار السلع والخدمات باستمرار. بعض الأسعار ترتفع والبعض الآخر ينخفض.

عندما نتحدث عن التضخم، فإننا نتحدث عن ارتفاع الأسعار، ونتيجة لذلك يمكننا شراء سلع وخدمات أقل مقابل وحدة واحدة من عملة البلد. بمعنى آخر، تنخفض قيمة العملة الواحدة عما كانت عليه من قبل.

لذلك فإن زيادة التضخم سوف تؤثر على:

ترى فرصة تداول؟ افتح حساب الآن!

انضم الآن أو جرب الحساب المجاني
  • القوة الشرائية للأفراد
  • التكاليف الإجمالية للأفراد

الارتفاع الحاد في أسعار المستهلك يمكن أن يبطئ الاقتصاد. ومع ذلك، لا ينبغي دائماً اعتبار التضخم ظاهرة سلبية غير سارة.

الرأي المتفق عليه بين الاقتصاديين هو أن التضخم المستدام يحدث عندما يفوق نمو المعروض النقدي لبلد ما النمو الاقتصادي.

لدى العديد من البنوك المركزية حول العالم سياسات نقدية مناسبة للحفاظ على التضخم السنوي المحلي ضمن حدود مقبولة. وهنا تظهر الصلة بين السياسة النقدية والتضخم بشكل أوضح. الأهداف المشتركة لمحافظي البنوك المركزية في الاقتصادات المتقدمة هو نسبة تضخم بين 2٪ و 3٪.

الآن بعد أن فهمت ما هو التضخم، دعنا الآن نرى كيف يتم حساب التضخم وما هي المؤشرات الأكثر استخداماً لقياس هذا المؤشر الاقتصادي.

كيف يتم حساب معدل التضخم الاقتصادي؟

يتم حساب التضخم بطرق مختلفة اعتماداً على أنواع السلع والخدمات المعنية.

المؤشر الأكثر شيوعاً لحساب التضخم هو مؤشر أسعار المستهلك (CPI). ولكن هناك مؤشرات أخرى لقياس نمو الأسعار، مثل مؤشر سعر المنتج.

مؤشر أسعار المستهلك

يقيس مؤشر أسعار المستهلك النسبة المئوية للتغير في أسعار سلة السلع والخدمات التي تستخدمها الأسر غالباً. يستخدم هذا المؤشر الاقتصادي لحساب التضخم على نطاق واسع في معظم البلدان حول العالم.

بالطبع، قد تكون هناك اختلافات في السلة التي على أساسها يُحسب المؤشر.

يمكنك غالباً العثور على مصطلح التضخم الأساسي. والذي يشير غالباً إلى سلة من السلع والخدمات باستثناء منتجات الغذاء والطاقة. بالإضافة إلى التضخم الأساسي. يمكنك أيضاً العثور على التضخم الرئيسي، والذي يوضح نمو الأسعار في سلة المستهلك بأكملها.

ترى فرصة تداول؟ افتح حساب الآن!

انضم الآن أو جرب الحساب المجاني

مؤشر أسعار المنتجين

مؤشر أسعار المنتجين هو مقياس للتضخم يتكون من مجموعة من المؤشرات التي تقيس متوسط التغير في أسعار المبيعات الواردة من المنتجين المحليين للسلع والخدمات بمرور الوقت. يقيس هذا المؤشر التغير في الأسعار من وجهة نظر البائع وليس المشتري كما في حالة مؤشر أسعار المستهلك.

باستخدام هذا المؤشر لحساب التضخم، من الممكن أن تؤدي زيادة سعر أحد المكونات، مثل النفط، إلى إلغاء انخفاض سعر مكونات أخرى، مثل القمح والذرة. بشكل عام، يمثل كل مؤشر المتوسط المرجح للتضخم لمكونات معينة مثل القطاع أو السلعة.

في بعض البلدان يقوم المعهد الوطني للإحصاء بحساب بيانات ربع سنوية وسنوية عن مؤشر أسعار المنتجين في الزراعة. في دول أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وفرنسا وغيرها، يتم حساب هذا المؤشر على أساس شهري.

أنواع التضخم الاقتصادي

بمجرد أن نفهم ماهية التضخم وكيف يتم حسابه، دعنا نرى ما هي الأنواع الرئيسية للتضخم وفقاً لحجم نمو الأسعار وأيّ منها صحي للاقتصاد وأيهما أكثر ضرراً.

1. التضخم البطيء

2. التضخم المتسارع

3. التضخم الجامح

4. التضخم المفرط

5. الركود

6. الانكماش

أسباب التضخم الاقتصادي

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تدفع الأسعار للأعلى أو للأسفل في الاقتصاد. لكن التضخم الاقتصادي عادة ما يكون نتيجة لزيادة تكاليف الإنتاج أو زيادة الطلب على المنتجات والخدمات.

دعونا نلقي نظرة على هاتين الحالتين بمزيد من التفصيل.

1. تضخم التكلفة

يحدث تضخم دفع التكلفة عندما ترتفع الأسعار بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج مثل المواد الخام أوأجور العمال. ظل الطلب على السلع دون تغيير، بينما انخفض المعروض من السلع، على خلفية ارتفاع تكاليف الإنتاج.

نتيجة لذلك، يتم نقل تكاليف الإنتاج الإضافية إلى المستهلكين في شكل أسعار أعلى للمنتجات النهائية.

بعض الأسباب الرئيسية لتضخم التكلفة هي:

  1. مواد خام أكثر تكلفة
  2. دفع رواتب أعلى
  3. الكوارث الطبيعية

يمكن أن تؤدي هذه العوامل الثلاثة إلى ارتفاع الأسعار للمستهلكين أو الشركات دون تغييرات كبيرة في الطلب.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه مع ارتفاع تكاليف الأعمال، قد تنخفض أسهم الشركات المتأثرة بهذه الزيادة.

2. تضخم الطلب

عادة ما تكون ثقة المستهلك عالية عندما تكون البطالة منخفضة وترتفع الأجور، مما يؤدي إلى ارتفاع التكاليف. للتوسع الاقتصادي تأثير مباشر على مستوى الإنفاق الاستهلاكي في الاقتصاد، مما قد يؤدي إلى ارتفاع الطلب على المنتجات والخدمات.

يمكن أن يحدث تضخم سحب الطلب بسبب:

  1. زيادة طلب المستهلك على منتج أو خدمة. عندما يكون هناك زيادة في الطلب على السلع في الاقتصاد، ترتفع الأسعار وتكون النتيجة تضخم الطلب.
  2. عندما يكون المستهلكون على استعداد لدفع المزيد للحصول على منتج.

في هذه الحالة، قد ترتفع أسهم الشركات التي لديها فرص لتحقيق أرباح أعلى (هوامش أعلى).

الآثار الناتجة عن التضخم الاقتصادي

يؤدي التضخم الاقتصاديّ إلى ظهور العديد من الآثار المؤثرة بشكلٍ سلبيّ على الاقتصاد، ومنها:

  1. التأثير على التوزيع الخاص بالدخل الوطنيّ الحقيقيّ: وهو إجمالي كميات الخدمات والسلع التي يحصل عليها الأفراد بالاعتماد على الدخل النقديّ الخاص بهم، ويظهر تأثير التضخم على الدخل الوطنيّ الحقيقيّ وفقاً للحالات الآتية: 
  • ثبات الدخل النقديّ مع ارتفاع الأسعار بشكل مستمر؛ ممّا يؤدي إلى تراجع مستمر بالدخل.
  •  زيادة الدخل النقدى بنسبة أقلّ من الزيادة بالأسعار؛ ممّا يؤدي إلى تناقص الدخل الحقيقيّ بنسبةٍ أقلّ.
  •  زياده الدخل النقدي بنسبة متساوية مع زيادة الأسعار؛ ممّا يؤدي إلى ثبات الدخل الحقيقيّ. 
  • زيادة الدخل النقدى بنسبة أكبر من الزيادة بالأسعار؛ ممّا يؤدي إلى زيادة الدخل الحقيقيّ. 

  1. تأثُّر القوة الشرائيّة الخاصة بالنقود: هو فقدان النقود لقسم من القوة الشرائيّة الخاصة بها، والناتجة عن الزيادة المستمرّة في الأسعار. ممّا يؤدّي إلى ضعف الثقة الخاصة بالعملة الوطنيّة، ويشجع ذلك الأفراد على شراء المنتجات، والعملات الأجنبيّة، والعقارات.
  1.  التأثير سلبيّاً على ميزان المدفوعات. نتيجةً لزيادة المُعدّلات الخاصة بالتضخم الذي يؤدي إلى زيادة إنتاج السلع المحليّة، فتقلّ القدرة التنافسيّة لهذه السلع في الأسواق العالميّة؛ ممّا ينتج عنه تراجع في حجم الصادرات، وزيادة الطلب على المنتجات المستوردة ذات الأسعار المنخفضة مقارنةً مع المنتجات المحليّة المشابهة لها.
  2.  تأثر توزيع الثروة: هو إعادة توزيع الثروات الخاصة بالمجتمع بشكل عشوائيّ خلال فترة ظهور التضخم، فيبيع الأفراد ثرواتهم الحقيقيّة كالعقارات نتيجةً للزيادة المستمرة بالأسعار؛ من أجل المحافظة على مستواهم الاستهلاكيّ الذي اعتادوا عليه، أمّا الأفراد الذين يمتلكون ثروات ماليّة سيخسرون جزءاً من قيمتها الحقيقيّة؛ بسبب زيادة الأسعار وانخفاض القوة الشرائيّة للدخل.

كيف تحمي نفسك من التضخم الاقتصادي؟

لكي تكون قادراً على الحفاظ على رأس مالك وزيادته على الرغم من التضخم الاقتصادي، يجب عليك توفير مصدر للربحية، والذي بعد كل التكاليف يتجاوز مستويات التضخم. بالطبع، كلما ارتفع العائد على التضخم، كان ذلك أفضل.

بمعنى آخر، الربحية أمر بالغ الأهمية بحيث تزداد مدخراتك بحيث يكون لديك مبلغ كبير بما يكفي عند التقاعد وتحمي نفسك من الآثار السلبية للتضخم.

Advertisements